الإدمان يُعّدْ من أخطر الأمراض التى قد تصيب الانسان من مختلف الأعمار و الطبقات و المجتمعات. بالتالي كان لابُد لنا من إيجاد طُرق و برامج علاجية فعّالة لعلاج ادمان المخدرات بما يتناسب مع الحالة الاجتماعية و النفسية و الصحية للمُدمن. ومن أفضل تلك البرامج العلاجية و أهمها هو برنامج التشخيص المزدوج، الذي يقوم على أساس علاج الادمان و علاج الأمراض الصحية والنفسية للمريض معاً فى نفس الوقت.

ما هو برنامج التشخيص المزدوج؟

التشخيص المزدوج “Dual Diagnosis” ويُعرف أيضًا باسم الاضطراب المصاحب “Associated Disorder”، هو عبارة عن مصطلح طبي يُشير إلى وجود كلاً من اضطراب التعاطي أو الادمان، وأيضًا اضطراب فى الحالة النفسية أو العقلية في نفس الوقت عند الشخص المُدمن. قد يكون هذا نتيجة لادمان إدمان أكثر من نوع من المخدرات مع واحد أو أكثر من الاضطرابات النفسية، مثل الوسواس القهرى، والقلق، والاكتئاب الحاد، إنفصام الشخصية.

بالتالي، فإن علاج المُدمنين المُصابين بالتشخيص المزدوج يُعدْ أكثر صعوبة من علاج أولئك الذين يعانون من مرض الإدمان فقط ، حيث أن المرضي الذين لديهم أمراض أخرى مُصاحبة للادمان يكونوا عُرضة للانتحار أو ايذاء أنفسهم و من حولهم بشكل أكبر.

كما أن العلاج فى هذه الحالات يكون أكثر تعقيداً لأن العديد من أعراض المرض النفسي والإدمان تتشابه وتعتمد على بعضها البعض، مما يؤدي إلى تفاقمها إلى حد خطير. وعدم القدرة على تشخيص الاضطرابات المصاحبة للادمان وعلاجها بشكل سليم يؤدي إلى الفشل فى علاج المُدمن و إنتكاسه مرة أخرى.

ما المدة التي يستغرقها برنامج التشخيص المزدوج لعلاج الادمان؟

تتوقف مدة علاج الادمان بشكل عام على الحالة الصحية للمدمن سواء من الناحية النفسية والعقلية أو الجسدية. كما تتوقف أيضاً على أنواع المخدرات التي كان يتم تعاطيها، ومدة التعاطي، و مدى سوء الاضطرابات النفسية والعقلية المُصاحبة. لكن في أغلب الحالات تصل مدة علاج الادمان في برنامج التشخيص المزدوج في دار التعافي إلى 90 يوم.

تواصل مع دار التعافي

في مصر