دار التعافي

حياة بلا ادمان ، بلا تعاطي

هذا ليس مجرد شعار ، بل هو ما تهدف دار التعافي و جميع العاملين فيها على تحقيقه فعلاً وفقاً لخطتها طويلة الأجل. الوصول إلى عالم عربي خالي من ادمان المخدرات و المنشطات يُدرك فيه كل فرد خطورة الادمان و ثمنه الباهظ على الشخص نفسه و أسرته و المجتمع أجمع.

تسعى دار التعافي أن تكون المنارة التى تضئ الطريق لكل من يقع فريسة للإدمان فى الشرق الأوسط ، و نشر الوعي بأن الشفاء و عودة المُدمن للحياة الطبيعية و تخلصه من الادمان نهائياً ليس بالمهمة مستحيلة أبداً.

تسعى دار التعافي لنشر الوعي فى المجتمع عن الادمان و أخطاره الصحية و النفسية باعتباره مرض يصيب الانسان مثله مثل باقى الأمراض التي قد تُصيب أى انسان باختلاف السن، الجنس، العرق، الخلفية الثقافية، القدرات الإجتماعية والإقتصادية، أسلوب الحياة أو الدين. فمن الخاطئ اعتبار المُدمن وصمة عار على الأسرة و المجتمع ، بل هو مريض يحتاج إلى علاج و رعاية من أطباء و متخصصين من أجل تحقيق الشفاء.

تعمل دار التعافي على تسخير كافة الوسائل و الطرق العلاجية سواء الطبية (الدوائية) أو النفسية لعلاج مُدمني المخدرات و المنشطات فى الشرق الأوسط وذلك من خلال فريق علاجي على درجة عالية من الخبرة تصل إلى 14 عاماً في مجال علاج الادمان و الطب النفسي لتحقيق أعلى نسب الشفاء من الادمان فى العالم العربي.

لماذا نحن الافضل؟

برامج علاجية متعددة

تتميز دار التعافي بتنوع البرامج العلاجية المواكبة لأحدث الأساليب العالمية التي يتم تقديمها بما يتناسب مع حالة كل مريض.

الرعاية المتكاملة

يحرص مركز دار التعافي لعلاج الادمان على توفير كافة جوانب الرعاية للمريض سواء الصحية أو النفسية أو الاجتماعية.

السرية التامة

يقدم مركز دار التعافى لعلاج الادمان خدماته العلاجية مع الحفاظ علي السرية التامة فيما يخص أي معلومات عن المريض.

نحن معك و بانتظارك ، تحدث معنا
سارع باتخاذ قرار العلاج و التعافي من الادمان سواء لك أو لأى من أقربائك و معارفك ، و تواصل مع فريقنا العلاجي المتاح على مدار 24 ساعة من خلال …